Thursday, September 15, 2005

قطر للمركز الـ 40 ومصر لـ 119
2005من مصريين بلا حدود تقرير التنمية البشرية
رحبت الأوساط السياسية القطرية بنتائج تقرير التنمية البشرية الدولي لعام 2005، والذي وضع قطر في المرتبة الأولى عربيا، معتبرة
تلك القفزة تؤكد الاهتمام بالإنسان بصفته غاية التنمية ووسيلتها.ووضع التقرير الذي صدر الأسبوع الماضي قطر في المرتبة الأول على مستوى الدول العربية تلتها الإمارات العربية المتحدة ثم البحرين، بينما جاءت دول عربية كبرى مثل مصر في المركز الثالث عشر تلتها المغرب في المركز الرابع عشر ثم السودان.كما وضع تقرير التنمية البشرية الدولي الذي يهدف إلى تشخيص أداء الدول المختلفة في المجالات الخاصة بالتنمية البشرية موريتانيا في مؤخرة القائمة العربية بعد اليمن. في حين جاءت النرويج كصاحبة أفضل أداء في العالم تلتها سويسرا ثم أستراليا.وقد أصدر مجلس التخطيط القطري بيانا رحب فيه بالتقرير وقال: إن قطر "حققت قفزة كبيرة في ترتيبها العالمي واحتلت المركز 40 عالميا بعد أن كانت بالمركز 47 العام الماضي".وأشار البيان الذي وقعه الشيخ حمد بن جبر بن جاسم آل ثاني أمين عام المجلس وحصلت إسلام أون لاين.نت على نسخة منه اليوم الأربعاء 14-9-2005 إلى "أن التقدم المحرز هو نتاج السياسات التنموية الرشيدة" والتي "تؤكد الاهتمام بالإنسان بصفته غاية التنمية ووسيلتها"، منوها بأنه "لأول مرة يفرد لقطر إطار خاص ضمن تقارير التنمية البشرية الدولية".ومن أهم المجالات التي يقيم التقرير أداء الدول فيها مجالات التعليم والصحة والمستوى المعيشي.واشتمل البيان على تلخيص لما ورد في تقرير التنمية البشرية الدولي، جاء فيه أنه في مجال التعليم ارتفعت معدلات القراءة للفئة العمرية (15 سنة فأكثر) من 77% عام 1990 إلى 89.2% عام 2005، كما ارتفعت لدى فئة الشباب (15-24 سنة) من 90.3% عام 1990 إلى 98.6% عام 2005.وزادت نسبة معدلات الالتحاق للمرحلة الابتدائية من 89% لعام 1990 إلى 95% للعام 2005، في حين زادت نسبة الالتحاق بالمرحلة الثانوية من 70% عام 1990 إلى 82% عام 2005، بعد أن كانت نسبة الالتحاق بالتعليم الجامعي 82% في عام 2005.أما في مجال الصحة والذي يقاس حجم التطور فيه بمؤشر متوسط العمر المتوقع عند الولادة، فقد شهد تطورا ملحوظا خلال الخمس عشرة سنة المنصرمة، وهذا يعود إلى التحسن الملحوظ في مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، حيث بلغ نصيب الفرد من الإنفاق الحكومي للصحة 894 دولاراً أمريكيا في عام 2005.كما أظهر التقرير أيضا أن نسبة السكان الذين لديهم فرص مستدامة للحصول على صرف صحي محسن وكذلك مصادر مياه مأمونة بلغت 100%.وحول المجال الثالث الذي يقيم من خلاله تقرير التنمية البشرية أداء الدول، أشار البيان إلى أن متوسط نصيب الفرد القطري من الدخل القومي بلغ 19844 دولاراً أمريكياً لعام 2005.واشتمل التقرير بالإضافة إلى المؤشرات الرئيسية الثلاثة السابقة على مجموعة من المؤشرات الأخرى الخاصة بمجالات التنمية المختلفة. في مجال المشاركة السياسية للنساء في الحكومة على المستوى الوزاري في دولة قطر، أوضح التقرير أن النسبة بلغت 7.7% في عام 2005، ومعروف أن سيدات قطريات اضطلعن بمناصب وزارية بدءا من عام 2003.وفي مجال تكنولوجيا المعلومات أوضح أن المؤشرات الخاصة بدولة قطر شهدت تطوراً ملحوظاً، حيث ارتفع عدد مستخدمي الإنترنت لكل 1000 فرد من السكان من 113 فرداً عام 2004 إلى 199 فرداً عام 2005، في حين ارتفع عدد مستخدمي الهواتف المحمولة لكل 1000 فرد من السكان من 433 عام 2004 إلى 533 فرداً عام 2005. 05-09-14

3 comments:

beastboy said...

يا ترى هنروح لغاية فين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Ahmed Shokeir said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Ahmed Shokeir said...

مأساه فعلا ...!!الله يكون فى عوننا
الأرقام اللى فى البوست(شركته) بوظته يعنى .. خلت اللى فى أول السطر فى الأخر واللى فى الأخر بأه فى الأول ..وبصعوبه الواحد عرف يجمع بعض الأرقام