Monday, February 27, 2006

التاريخ والتوثيق

أراقب نفسي بطريقة مكثفة هذه الفترة، أراقب عاداتي وما أرغب في تغييره.

اعتدت أن أفعل ذلك منذ انضمامي لنشاط أغصان الكرمة منذ عدة سنوات، وكنا نوثق حياتنا بتواريخها في أسبوعياتنا. وكنا بذلك نوثق تاريخنا الشخصي. كانت أسبوعياتي من أماكني المفضل، ذلك الركن الخاص الذي ألجأ إليه في نهاية الأيام الصاخبة لأقوم فيه باستعادة حياتي في الفترة الفائتة، وأكتب وأنا أراقب خلال كتابتي تصرفاتي وردود أفعالي، في محاولة لاسترجاع مشاعري في تلك اللحظات، وألق بنظرة أيضًا على تصرفات الآخرين، وكانت لحظات من الصدق والهدوء، وبداية الوعي بالذات. الآن وقد اقتربت من العقد الرابع من عمري (بكل فخر، وباستغراب شديد) أجد نفسي مازلت احتفظ بهذه العادة، على فترات أحيانًأ، ولكنني في هذه الفترة المختلفة في حياتي، أجد نفسي أعيشها باستمرار، وكأن تقييمي المستمر لتصرفاتي ولردود أفعالي واستعدادي للتغيير كانت أسلحتي للبقاء، بل وللحفاظ على ما تبقى لدي من عقل في عالم يختلف في كل يوم بل وفي كل لحظة.

وفعل تدوين التواريخ والأماكن بالاشتراك مع التصوير أصبح وسيلة للدفاع عن ضياع اللحظة بل وعن فقد الأشخاص، اليوم أصبحت أدون عن محادثاتي التليفونية مع أمي، وصفات الطبيخ السرية وتراث العائلة المطبخي، أدون كل هذا بالتواريخ، في محاولة للاحتفاظ بكل كلمة استخدمتها، وأجد نفسي أفعل ذلك في محاولة للاحتفاظ بكل هذا لأطول فترة ممكنة، وكأنني أرغب في أن تبقى تلك اللحظة وذلك الحوار إلى الأبد تعبيرًا عن رغبتي في أن تبقى أمي وألا أفقدها كما فقدت أبي!!!

أعلم أن تلك اللحظات ستبقى طالما بقيت أنا فقط، ولكنني أحيانًا أتخيل صغيرتي وقد كبرت تبعثر في أوراقي، مثلما كنت
أفعل أنا في أوراق أبي، وتجد ما كتبته، تعرف عن حياة أمها، الجزء الذي لم تكن بعد شريكة فيه، ثم حياتنا نحن الثلاثة معًا، تاريخها هي من خلال رؤيتي أنا، أول كلمة، أول خطوة، أول فيلم في السينما

تُرى ماذا ستقول؟

6 comments:

Noblese said...

Came across your blog and I liked this post. It's full of elements to think about; i.e. capturing each and every moment in life, keeping track of what is going on, 40s (i won't say mid-life crises, but rather all the experiences in life till this point and how to continue), and your relationship with your mother which you want to treasure (and this I understand very well).

Do you consider this phase with a revue pass?, and now on to new experiences with new energies?

p.s. congratulations for your driving license ... not so easy driving on the other side of the street?!

African Doctor said...

ذكرني ما كتبتِ بيوم كنتُ أزور بلداً جديداً مع أصدقاء، و قد نسيتُ كاميرتي و أوراقي
قال لي أحدهم: لا تحزن، إن الذين يسجلون اللحظات ربما يكونون أقل الناس استمتاعاً بها
مازلت أذكر تلك الرحلة رغم أنني - على غير عادتي - لم اكتب حرفاً عنها
مع ذلك أفضّل الكتابة و التصوير، أشعر أن تدون الحياة لحظة بلحظة جزء من تذوقها ببطء ة الاستمتاع بها
و لربما ينفع أحداً غيري...

sabrina said...

فعلأ لأزم ندون كل الحظات الي بتسعدناوبرضة لو فية ناس بنحبها بتشاركنا تفاصيل الظات يبقي أحلى من التدوين

Darsh-Safsata said...


كثيرا ما حاولت أن أدون ما أحياه، ولا زلت أحاول، ولكنني لم أنجح كثيرا في ذلك
لذا فمذكراتي دائما لمحات بعيدة عن بعضها، وغالبا ما تعني بالمشاعر أكثر من الأحداث
اؤمن بفكرة أن تدوين الأحداث قد يقلل من الاستمتاع بها وبذكراها، لأنني عادة ما أصبغ الذكريات القديمة بصبغة رومانسية طفولية أجمل من حقيقتها
ولكنني أيضا مقتنع أن تسجيل الحياة يساعدنا على استرجاع كثير مما ننساه ويذكرنا بواقع برتوش أقل مما تقوم به الذاكرة غير المكتوبة والأهم هو اننا نتذكر ما نبني عليه حياتنا ونستطيع أن نصحح ما انحرف عنه

أعلم أنني بعد قراءة تدوينتك سأعود لأوراقي ولكنني لا أعلم كم سأستمر

beastboy said...

noblese, thanks for your comment. Nice to feel that someone understands what you are saying :)

african doctor انا كمان بسمع التعليق ده كتير، وفيه لحظات بتبقى في الذاكرة سواء كتبناها أم لا، لكن زي ماأنت بتقول، بتحب ترجعلها، ويمكن تفرق مع حد تاني وعن التصوير كان فيه واحد أعرفه دايما يقول، كل صورة ، نتصورها دقيقة بتضيع من عمرنا!!!

beastboy said...

sabrina, أه أكيد الصحبة وتذكر اللحظات مع أشخاص شاركناهم فيها جميلة، بس أوحش حاجة فيها إنها أحيانًا بتثبت لنا قد إيه ذاكرتنا ضعيفة، وسعتها محدودة.

Darsh يا مرحب، بقالك كتير مش بتكتب في مدونتك :( أنا كمان الكتابة عندي فترات، ممكن أقعد شهور مكتبش حاجة وفجأة أحاول أفتكر كل حاجة حصلت.