Monday, February 06, 2006

وأهي كلها صناديق

الدخول إلى الصنوق سهل، زي شكة الدبوس، والواحد مبيحسش به خالص

الدخول إلى الصندوق عملية لا تتطلب مجهود ولا تواجه أي مقاومة الدخول إلى الصندوق عملية تلقائية لا يفكر فيها الداخل ولا من يدفعه على الدخول

عادة يكون الصندوق مريح

بداخل الصندوق الأشياء واضحة، غالبًا مرتبة

معروفة ومتفق عليها بين أفراد الأسرة والمجتمع الصندوق واسع ويمكن أن يسع مدينة بأكملها بما فيها من بنية

أساسية

المهم الحفاظ على كل الأشياء مرتبة في مكانها

المهم عدم دخول أشياء غريبة في الصندوق دون موافقة ورقابة المجتمع (بكل جهاته)

والصندوق طول ما هو غير ملموس بيكون تمام

وبيكون الواحد فيه مرتاح موضع رضا ساكني الصناديق حوله وسعيد

جرب كده تخرج من الصندوق تغير ترتيبه وتجيب حاجات غريبة تحطها جواه

صورة ولا فكر ولا حتة موبيليا

علشان كده يستحسن كل واحد يفضل في صندوقه

لغاية ما يتنقل لصنوقه الأخير

وأهي كلها صناديق

زي ما سعيد صالح قال في العيال كبرت
يا سيدي أهو كله برتقال

3 comments:

Socrates said...

قد إيه وصفك معبر للحياة جوة الصندوق

بس المدهش هو إزاي لما حد بيفتح الغطا للي جوة الصندوق ويشوفوا السما الواسعة بيبقى رد فعلهم إنهم يشتموه ويقفلوا الغطا تاني

egiziana said...

تعبير جميل يا بيت افتراضي
عندي رأي تاني يا سقراطة اللي جوة الصندوق نوعين نوع حايخاف من السما الواسعة و حايرجع بسرعة للصندوق اللي يعرفه
و نوع حايحب يشم هوا جديد و يشوف نور و حايغامر بانه يسيب الصندوق اللي يعرفه
و يمكن يكون فيه نوع تالت حايكون عنده الفضول يشوف السما الواسعة بس ... حايتردد يختار ايه

Milad said...

تحدثت مع بعض أصدقائي عن الحياة داخل "الفقاعة" ومحاولة الخروج منها مثلما تتحدثي أنت عن الصندوق. ميزة الفقاعة إنه عندما يتم خرقها لا يمكن أن تعود من جديد، على الأقل لا تعود بشكلها القديم.
ـ