Saturday, October 15, 2005

نعومة الرواية

بالأمس انتهيت من قراءة مزاج والتي ارسلت لأمازون وابتعت النسخة الفرنسية بعد أن قرأت هذه التدوينة ، وقد استمتعت جدًا بالرواية، وعندما انتهيت منها، ولأول مرة، شعرت بملمس الرواية، عندما طويت الصفحة الأخيرة وبدأت أتحدث عن انطباعي، كل ما استطعت قوله، ناعمة قوي، وكأنني شعرت بملمس للرواية، شيء ناعم نعومة القطيفة، وليس نعومة الحرير، ولا أعرف لماذا، ربما لهذا الشعور من الدفء الذي يمنحه مجرد التفكير في القطيفة. ربما لأنني منذ فترة لم أقرأ شيئًا تفيض منه الأحاسيس بهذه الطريقة، هذا النوع من المشاعر الذي لم يعد أحد يتذكرها، وجود هذا النوع من الشخصيات النادرة في الحياة والتي يصعب على التفكير العادي استيعاب تركيبتها الفريدة. صحيح مزاج

1 comment:

Debbie said...

Hello, I can't make that cool text but came by to say hello. I need an Egyptian flag on my blog. Stop by sometime to see what I'm talking about. You don't have to leave a comment to leave your flag. Thanks a bunch. - Debbie