Thursday, January 26, 2006

الفتنة الطائفية لعن الله من تجاهلها

أولاً أحب أن أعبر عن إحباطي الشديد من تجاهل المبلوجين (تقريبًا) لما حدث للمصريين الأقباط في الأقصر، وهو الحدث الذي كنت أعتبره من الأحداث المحتاجة تضامنكم، مثلما تضامنتم مع السودانيين، ولمحاولة فتح باب مناقشة للتحدث وبصراحة عما يحدث بين المسلمين والمسيحيين في مصر، حيث أن الأمر ليس مجرد محاولة إشعال فتنة طائفي بسبب الانتخابات (كما حدث في الاسكندرية) ولكن واضح أن بناء الكنائس في مصر أصبح يثير فزع العامة من الشعب واستيائهم إلى حد حرق وهدم وقتل والتسبب في قتل طفل صغير من الفزع. ولما كنت أؤمن أن المدونات مكان "حرية التعبير" كما يطلق عليه الحاج علاء (المستدعى حاليًا في أمن الدولة وربنا يفك استدعاؤه على خير، ويفك سجننا جميعًا) شعرت بأن المدونين أيضًا لديهم "حدود، ومناطق لا يجوز التعرض لها" هل لأن البعض منهم "زهق " من التحدث فيما "يوجع القلب"، هل لأن المشاكل والكوارث الحادثة بين الأقباط والمسلمين أصبحت "ميئوس منها ومفيش فايدة من الكلام فيها"؟؟؟؟ ولا أسباب تانية خفية منها أنه بسبب إعلامنا الموقر والكاشف والواضح والصريح، لم يصل إلى علمهم تفاصيل بما يحدث، ومواقع الأقباط الإخبارية ليست سوى مواقع مدسوسة وصهيونية ويحن عدم تصديق ما بها، حتى وإن كان ما بها هو تسجيلات بالفيديو للحوارات وللأحداث؟؟؟
لا أعرف ولكن بالأمس قرأت هذا المقال في الأهرام (لم أستطع وضع الرابط لأن الأهرام من كثرة الإقبال عليه أصبح العودة إلى أخباره القديمة باشتراك ولا أنوي ذلك) ووجدت أيضًا أن الأهالي تابعت الأحداث هناك، ففكرت أنه ربما يهتم أحد معي بما يحدث لهؤلاء المساكين في الأقصر (وأقصد هنا المسلمين منهم والمسيحيين، فبالنسبة لي الطرفين مساكين، والأسباب عديدة ومتنوعة)

قضايا و اراء 43514?السنة 130-العدد 2006 يناير 25 ?25 من ذى الحجة 1426 هـ الأربعاء

بقلم?: اقبال بركة

حتي لاننسي: الفتنة الطائفية لعن الله من تجاهلها

نشأت في حي الظاهر الذي كان يعج بالطوائف الدينية في الخمسينيات?،? وكانوا جميعا يتعايشون ويتعاملون في محبة ووئام كانت الكنيسة ومازالت التابعة للمارونيين تواجه جامع الظاهر بيبرس الملاصق لبيتنا?،? ولم نشعر يوما بأي تعارض أو صراع بينهما?,? لذلك أنظر لما يحدث هذه الأيام بين المصريين بعضهم مسلم والبعض مسيحي بدهشة يشوبها الألم العظيم لا أفهم لماذا تنشال الدنيا وتنهبد لأن بعض المصريين رغبوا في بناء كنيسة في قريتهم التي تقطنها خمسون عائلة ولا توجد كنائس اخري لمسافة?30? كيلومترا ولا يتحرك أحد عندما بيني بين كل جامع وجامع?، جامع ثالث؟ لماذا تقوم معركة ضارية في قرية صغيرة اسمها العدسات لان الأقباط قرروا تحويل بيت بها الي معبد؟ ولماذا لم تقم قائمة الناس عندما تحولت الجراجات والبوتيكات الي زوايا علي بعد أمتار قليلة من جوامع ضخمة كما هو حادث في منطقة المهندسين علي سبيل المثال؟ما هذا الهراء الذي يتردد في بعض الصحف حول احقية المسلمين وعدم احقية المسيحيين في بناء معابدهم؟ اعترف أني لا أفهم ولا أتعاطف مع أي تفرقة بين المصريين سواء بسبب الجنس أو النوع او العقيدة فهذه التفرقة تناقض وتخالف الدستور المصري?. ?لم يعد من المقبول أن يستمر المثقفون المصريون علي صمتهم وسلبيتهم إزاء احداث الفتنة الطائفية في مصر أكتفي بعضهم بكتابة مقال أو اثنين?، وعلق آخرون من خلال تحقيقات صحفية وفريق ثالث كتبوا وتحدثوا في الفضائيات ليصبوا الزيت علي النار ويزيدوا من اشتعال الفتنة ولكنهم جميعا اثروا الابتعاد والقاء الثعبان في حجر الأمن المصري وحده?،? والواقع أن الرابح الوحيد من صمت وسلبية المثقفين هم المتطرفون علي الجانبين ومروجي الشائعات وهواة النفخ في النار واشعال الحرائق ان المثقفين جميعا مطالبون بالتحرك الحاسم والسريع ومواجهة الثعبان الطائفي بضربة فأس في رأسه كي نقضي عليه إلي الأبد?,? إن اتحاد الكتاب في طفرته الحديثة بقيادة الكاتب الكبير محمد سلماوي يمكن أن ينظم رحلات دورية الي مواطن الفتنة يتجه فيها أبناء كل محافظة الي ذويهم والي القري المتاخمة ليشرحوا لجموع القروبين أبعاد الفتنة وخطورتها ليس علي قريتهم وحدها وانما علي مصر كلها?،? بل أكاد أقول علي العالم الاسلامي كله والمجلس الاعلي للثقافة تحت القيادة الرشيدة للدكتور جابر عصفور يمكن ان يدعو الي مؤتمر في القاهرة يتحاور فيه عقلاء الأمة من المصريين الاقباط والمسلمين ويناقشون مشاكلهم دون حساسية وبعيدا عن النعرة الطائفية?.?ان الدستور المصري يحمي كل ابناء مصر وينص صراحة علي أنهم متساوون في كل الحقوق وكل الواجبات وديننا الحنيف لا يري بأسا في أن يمارس الآخرون شعائر دينهم في بيوت تشيد لهذا الغرض?، ويذكر فيها اسم الخالق عز وجل?.?فكما نطالب الغرب بألا يخلطوا بين الارهاب والاسلام?،? لابد أن نمتنع نحن أيضا عن الخلط بين أعداء الاسلام في الخارج?,? وما أكثرهم اليوم?،? والمصريين المسيحيين في الداخل الذين يدفعون الضرائب ويجندون في الجيش وقد استشهدوا مثلنا وفقدوا الزوج والولد والأخ في حرب أكتوبر المجيدة?.? وكل الحروب التي سبقتها?،? ولنرجع إلي سجلات ثورة?1919? لنفخر بمواقفهم الوطنية الرائعة أثناءها?.?هذه هي الحقائق?، ولكن البعض يحلو له ان يخترع تفسيرات ملتوية لاطائل من ورائها سوي المتاعب وشغل الأمن بقضايا جانبية?، في الوقت الذي نطالبه بحماية أمن المواطنين علي أرض مصر كلها?.?إني أتعاطف مع معاناة المصريين المسيحيين لأنني أنتمي الي فئة أخري تعاني بشدة من نفس المشاكل التي يشكون منها?,? هي المرأة المصرية?، وإنصاف هاتين الفئتين سيحد من التهابات وبثور وأورام يعاني منها الجسد المصري?،? ستظل تتفاقم ويزداد التهابها حتي تتحول الي ناصور يحتاج الي عملية جراحية?،? واذا كانت حكومة الدكتور نظيف ذكية بالفعل فلابد من أنها ستتنبه الي أن العقل السليم في الجسم السليم وتبادر فورا الي حل مشاكل إخوتنا الاقباط?، والتي تجاهلتها الحكومات السابقة وتركتها كالنار تحت الرماد?,? وقد كانت بادرة طيبة منه عندما عين محافظا قبطيا لمحافظة قنا?،? والخطوة المنطقية التالية هي إلغاء القانون الهمايوني العثماني المجحف وإصدار قانون موحد لبناء دور العبادة في مصر?.?

15 comments:

عمرو غربية said...

علاء في مكتبه، وليس في أمن الدولة. موقع الأهرام يفرض الاشتراك عن قلة فهم، وليس من كثرة الشهرة. أنت أيضا من المدونين، أي أن من الممكن أن تبدأ نقاشا عن وتضامنا مع أي شيء. صح؟

وقد ترغب في وضع حل للموضوع على يوتوبيا مصرية.

beastboy said...

صاحب الأشجار، لم أذكر سوى أن علاء مُستدعى حاليًا، ولقد بدأت النقاش بالفعل منذ عدة أيام ولم أجد أي رد فعل سواء في مدونتي أو في المدونات الأخرى لذلك كتبت هذه المقدمة
زرت يوتوبيا مصرية، وضع حل للموضوع صعب إلى حد كبير ولا يتعلق فقط بالمؤسسات الدينية

الأخ محمد قال

نسيت تنقل المقالة دى بردة من الموقع اياه

خطاب مفتوح للسيد ديك تشيني نائب الرئيس الأمريكي قبل زيارته للسعودية ومصر 17 يناير 2006


اسم الكاتب: جاك عطالله
15th of January 2006

http://www.copts-united.com/wr/go1.php?subaction=showfull&id=1137357909&archive=&start_from

وترك نسخة كاملة من المقال وجدت من المناسب حذفها لطولها غير المناسب والاكتفاء بالرابط.

يا محمد، أنا لم أنقل أي مقال من الموقع إياه (على حد تعبيرك) المقال المنقول من الأهرام
ولم أعرف في النهاية رأيك أنت فيما يحدث وليس رأي كاتب المقال، وشكرًا على الزيارة

R said...

فين محمّد ده؟

هو إيه اللي حصل في الأقصر؟

دي حاجات بسيطة.. لسة التقل ورا

Darsh-Safsata said...


حقيقي ان رد الفعل على أحداث الأقصر لا يوازي رد الفعل على أحداث الاسكندرية
وذلك سواء من المدونين أو الاعلام بصفة عامة، وربما هذا يشير إلى أن حجم الحدث اقل من الأخر
ولكنني أميل أكثر إلى أن المدونين بصفة عامة الآن - وليس فقط فيما يتعلق بالوحدة الوطنية - هم في حالة من الخمول أو ربما الاحباط
وهو ما كنت أخشى حدوثه بعد انتخابات الرئاسة ولكن شكرا للانتخابات البرلمانية فقد استمرت الحركة لفترة في المجتمع
ولكن الآن حالة الاحباط والملل اخذة في السيطرة على المدونين، الذين هم بالنسبة لي نبض المثقفين المصريين فكان من الطبيعي ان ينعكس ذلك على حادثة الأقصر
بالرغم من اهتمامي بقضية الوحدة الوطنية واعتبرها احدى الألغام المزروعة في المجتمع المصري وقد تدمر كل شئ في أي لحظة
الا انني عندما حاولت التفكير في أية وسيلة للعلاج - من أمثلة ما هو مكتوب على يوتوبيا مصرية وجدت أن المشكلة الأكبر هي في كيفية تنفيذ هذه الحلول!!
القضية الآن أصبحت كيف يمكن اجراء التغير
طبيعي انه يجب ان نتفق على ما هو التغيير المطلوب (وهو ما يجب ان يمثل البرنامج لحركة المعارضة) ولكن بدون أن يرى الناس طريق للتغيير فان الحوار أصبح مؤلم

beastboy said...

رامي، كما سبق وذكرت اضطريت أمسح تعليق محمد لأنه كان عامل نسخة للمقالة اللي ساب الرابط بتاعها كاملة في التعليق بتاعه، وسبت فقط الكلام اللي هو كتبه بخصوص المقالة والرابط، وهو مرجعش تاني علشان يقول رأيه الشخصي. التقل جاي ورا؟ شكلها كده والله أعلم.

درش قال (الأكبر هي في كيفية تنفيذ هذه الحلول!!
القضية الآن أصبحت كيف يمكن اجراء التغير
طبيعي انه يجب ان نتفق على ما هو التغيير المطلوب (وهو ما يجب ان يمثل البرنامج لحركة المعارضة) ولكن بدون أن يرى الناس طريق للتغيير فان الحوار أصبح مؤلم)
وأنا أتفق معاك تمامًا فعلاً طرح الحلول سهل والتنفيذ ... فعلاً الكلام مؤلم لكن السكوت أحيانًا يكون مؤلم أكثر، وخاصة لما يحمله من معاني تجاهل أحيانًا وعدم اهتمام

DareDevil said...

Interesting

change destiny said...

معتقدش ان في حد لغاية دلوقتي بينكر وجود فصل غريب في المجتمع المصري بين أربع فئات و هم المسلمين و المسيحين و النساء و الرجال مع ان على حد علمي المحدود انهم فئة واحدة و هي بني ادمين مصريين
بس تقولي لمين ؟ يعني أناكنت قاعدة أتكلم مع واحد مدة و مش فاكرة ايه اللي دخلنا في الموضوع دة بس قصره سألته : يعني عادي انك تقتل واحد مصري مسيحي ؟ و طبعا بكل براءة كنت متوقعة الرد البديهي اللي هو : أكيد لأ . ففوجئت بأخينا اللي في كلية هندسة بيقولي : يا سلام مش كافر يبقى دمه حلال
ازاي جيل كامل يعتبر التعصب ايمان

من زمان و الشعب المصري بيعتز بمقدساته . من أيام الفراعنة . و لأن الحمد لله الأوضاع زفت و الكل ساكت فالشعب المصري بيتلكك عشان يقوم يقلب الدنيا . يعني أقفي في الشارع و قولي في واحد مسلم و واحد مسيحي بيتخانقوا حتلاقي الكل طالع يجري يضرب و كل واحد مع دينه محدش له دعوة مين صح و مين غلط و لا ايه الموضوع من أساسه . كأنه متش كورة بين الأهلي و الزمالك

أما بقى عن الكلام الرئيسي فمعتقدش ان النقاش له لزمة . احنا عارفين المشكلة . يبقى ليه نكتب أو يكتب المثقفون المنقرضون مقالات . الرد لازم يبقى حل عملي . كان زمان لما نزل كتاب "لماذا أنا ملحد ؟" كان الرد عليه من الشيخ الغزالي كتاب " لماذا أنا مسلم؟" مش اتصادر الكتاب و اتقتل الكاتب . يا ترى نقدر نرجع للدرجة دي من التسامح ؟
اسفة طولت عليكي

beastboy said...

change Destiny قالت
أما بقى عن الكلام الرئيسي فمعتقدش ان النقاش له لزمة . احنا عارفين المشكلة . يبقى ليه نكتب أو يكتب المثقفون المنقرضون مقالات . الرد لازم يبقى حل عملي

بالضبط اقتراح حلول عملية أو محاولة عمل شيء على المستوى الشخصي، يعني مثلاً لو أنا شايفة قرايبي أو حد حواليه بيفكر بطريقة زي طالب الهندسة ده، يبقى أحاول أعمل حاجة لتغيير طريقة التفكير الغريبة (واللبي بقت مش غريبة قوي عند ناس كتير). ده حل ممكن يكون عملي. ده غير محاولة خلق نشاطات مشتركة أكثر، مش كل جهة بتشتغل لوحدها. الجمعيات الأهلية كمان حل بس لطبقة معينة، إيه اقتراحات الحلول العملية التانية، أفكار يعني

Alexandra said...

المشكلة عند البعض في الأحباط فعلا. بس أقتراح الزيارات الجماعية للمواقع الي فيها فتنة أقتراح رائع فعلا. هل في سبيل اننا ننفذه بنفسنا بدل اللجؤ للمثقفين الي مش باين منهم حاجة تشرف؟

Critical Dreamer said...

شخصية افتراضية

enta bane3adam damagh nedeefa :))
anta kont fakra 3alaa demagho nedefa bardo and cares...bas unfortunately...it seems I was wrong and he only cares about his own agenda... :( I hope I am wrong...

Alaa said...

حاجة وسخة صحيح، ايه الأسلوب ده؟

كأن التدوين واجب

علاء طلع ابن كلب و عنده أجنده

يعني المطلوب الواحد كل ما تحصل حاجة وحشة في البلد يكتب في مدونته أنا أشجب و أستنكر ؟ ده هيرضي السادة بتوع محاكم التفتبش؟

هيفرق في ايه بالذمة بس؟

beastboy said...

ألكسندرا: أنا معاكي جدًا الحلول العملية مهمة جدًا ، بس مسألة زيارات الموقع دي لازم يكون لها ترتيبات كتيرة، معتقدش المسألة بالبساطة دي.

critical Dreamer,
أولاً، شكرًا على زيارتك وتشجيعك بوضع لينك للمقالة في المدونة بتاعتك، بس أحب أوضح أن أنا مقصدتش علاء، أنا بس كنت بأستشهد بعبارته عن حرية التعبير، مش أكثر، والكلام كان مقصود بوجه عام، ويمكن درش وضح موقف المدونين وإحباطاتهم، شيء ممكن يتفهم
وبعدين أشمعنى علاء بالذات، علشان هو مستضيف المجمع عنده؟؟؟ ولا أنت بتعتبره الزعيم؟؟؟؟

علاء: محدش قال كده ولا يقدر يقول كده كل واحد بيعبر عن وجهة نظره،وأنا كان كلامي كله عن إندهاشي من السكوت والتجاهل ليس إلا، ومش من حد معين بس الظاهر أنك المحطوط في وش المدفع، أهي دي آخره استضافة المدونات وخلافه، ومش هتفرق مع حد بالتأكيد إنك أنت بالذات تكتب، لكن هتفرق كتير أن الناس تحس أن فيه حد دريان باللي بيحصل لها وأن في مشكلة، زي أي حاجة تانية بنتكلم عنها لأننا شايفينها مشكلة ومحتاجة نقاش أو حلول أو تضامن
وعلى فكرة بلاش تجيب سير محاكم التفتيش قدامي اليومين دول بأعمل بحث عنها وبتجيلي كوابيس، دي كانت حاجة صعبة قوي

Alaa said...

ما هو الشيئ اللي أسمه critical dreamer

ده بيتكلم عني أنا بالذات، و شكله كده يشبه الشيئ التاني اللي دخل على مدونتنا و قفش علي عشان ماكتبتش في موضوع العبارة

و كده كل يومين، ممكن نحاول نحس بحقيقة حجمنا شوية؟ انت هتصدقوا الكلام بتاع التدوين هز المشعارف ايه و كلمة الحق تحرر و البتنجان ده؟

Critical Dreamer said...

Bos yea Alaa...
I don't know what you are refering to in regards to the ship, I did not say anything to you about this matter.

I am only saying that I was disappointed, because yes I do kinda consider you a Za3eim of some sorts...and for the most part I believe that you are someone who believes in human rights...

and the craziness of your blog is what encouraged me to speak my mind...


Then you left me a comment on my blog that I was not sure how to interpret...and so I just ignored it...but it made me doubt whether you really care about "human" rights as it applies to all humans, whether they are Muslim, Christian, Sudanez or whatever...

Your comment on my blog in regards to the religious feud in 3odayssat was that " Muslim have more important things to worry about now, and "مدابح ايه و عدل ايه و بتاع ايه؟ مبتفهموش في الأولويات؟"

I do not understand such a comment from someone who believes in Human Rights.

Therefore, I personally, do not expect you to talk about everything...clearly that is not possible. My issue is with meaning behind that comment...

Alaa said...

واضح أني ظلمتك و افتركت أنونيموس رخم مستلمني على مدونتنا، أنا أسف جدا على اللبس و الهجوم.

أنا مش فاكر و مش لاقي التعليق اللي أنت بتقول عليه، ممكن رابط ليه؟

أنا مش بنكر أني قلته، صياغته زي كلامي بالظبط يعني مصدق أني قلته بس فعلا مش فاكر فين، و فعلا مش لاقيه.

غالبا أنا كنت بهرج، بمعنى بتقمص دور حد تاني، لكن بما أني مش لاقي التعليق مش فاكر السياق الزمني ايه و مين الدور اللي كنت بتقمصه. عموما أن تهريجي دايما بيكون بايخ و واضح أنه دايما بيكون مش مفهوم (طبعا أنا ببقى مقتنع أن دمي خفيف و كلامي واضح، عادي يعني).

هتبعتلي رابط؟

أنا مش هدافع عن نفسي و أقولك يهمني الانسان و الكلام ده، الحاجات دي مش بالكلام و بالتعليقات على المدونات الحاجات دي بالفعل.

و بلاش موضوع زعيم و الحاجات الغريبة دي؟ زعيم ايه بس، منين، و فين اللي أنا زعيمهم دول؟ هي ليه غية نكبر المواضيع و نضخمها؟ كل شوية حد يدخل يخانق معايا عشان أنا مطلعتش مثق محترم و لا متطلعتش يساري مظبوط و لا طلعت مسلم ملعوب في أساسه، ولا أجندتي طلعت كحلي و لا أخلاقي طلعت مش عارف مالها؟ و الموضوع كله أصلا هبل في هبل و أبسط من كده بكتير و ميستاهلش القلبان ده كله.

و كل ما تحصل مشكلة في مصر دلوقتي هيطلعلك ناس تعد المدونين اللي متكلموش عن المشكلة.

و كل كام يوم حد يقولك مؤامرة و متمولين، و حد يقولك هدفك الحقيقي ايه، و جبت الفلوس منين (أشوف الفلوس دي بس).

و بعدين ده مش تواضع (لا حقيقي و لا مصطنع) أسأل اللي يعرفني أنا آخر حد يكون متواضع، بس فيه فرق بين قلة التواضع (مشيها قلة التواضع) و بين جنون العظمة.