Saturday, February 09, 2008

الدنيا ريشة في هوا

اليوم اعدت اكتشاف وسائل علاج حالات اكتئابي مرة اخرى

بالإضافة للانغماس في الشغل، وهو الشيء المتعارف عليه، اجدني الجأ إلى الموسيقى

والاغاني شعور غريب يسيطر على وانا استمع إلى اغنية تعجبني

اتصالح بعده بقليل مع نفسي وابدأ التمايل على النغمات العالية

تتوقف الاصوات الداخلية التي تضايقني ولا اشعر إلا بالانطلاق في فضاء هذا الصوت المنغم

انسى ما كان يعكر صفوي لفترة وتتركني في حال افضل في اغلب الاحوال

في مرحلة اخرى ابحث عن الكلمات واعيش معها

ربما مواقف بعيدة تمامًا عن حالتي

كمن يتعاطف مع البطلة أو البطل في فيلم يشاهده

اتعاطف واندمج مع كلمات الاغنية

التي احيانًا تنقلني لأغنية اخرى

وربما اخرى واجدني اتنقل بينها

ربما تربط بينها الفكرة، عبارة ما

ربما اللحن نفسه

اعيش فترة الاستماع في حالة استمتاع خاصة

واحاول اكتساب اقصي طاقة ممكنة

استمع واتخيل واسافر مع الكلمات والالحان

حتى يصلني صوت من بعيد يصيح

وااااطيييييييي

1 comment:

egiziana said...

mi dispiace cara che non posso raggiungerti in questo periodo