Monday, July 02, 2007

الشكوى تصد عمل الله

أحاول العودة مرة أخرى لبيتي الذي تركته منذ فترة

سؤال جدو المستمر يشعرني ان هناك من يزور بيتي المتواضع

وينتظر عودتي

شعور مختلف

أشعر بأنني في احتياج للتأمل فيما حولي

وفيما يدور في داخلي ايضًا

لست في أحسن حال، ويجب أن أبدأ الاعتراف بذلك

محاولة تجاهل هذا الشعور والاستمرار

لا يؤدي سوى لتراكم القلق وزيادة الألم.

أقرأ بالأمس أول تمحيكة لرامي وتستوقفني العبارة "الشكوى تصدّ عمل الله، والشكر يفتح القلب

أرسل التمحيكة لاصدقائي

وأفكر، هل بدأت أصد بعدم رضاي في الفترة الأخيرة عمل الله أنا أيضأ

كنت قد بدأت بالشعور في الرغبة للتمحك في الحياة منذ فترة

رغبت في الانضمام لتماحيك لأبحث عن أشيائي الصغبرة التي لم أعد اراها كما اعتدت خفت من قلة الوقت وأن يتحول شئ جميل لالتزام بغيض بعد فترة

فقررت الاكتفاء بالاطلاع على تماحيك الآخرين

أعرف أن الكثير في حياتي يبعث على الشكر

ولكنني لم أعد أقوى حتى على النظر

أشعر بالتعب الشديد، بالحزن

حزن غريب لا يتيح لي الاستمتاع بأسباب الفرح والشكر الموجودة لدى بالفعل

أحاول السيطرة عليه كل يوم

أحاول التماس الاعذار لنفسي أن لهذا اسباب أخرى تجاهلتها كثيرًا

ربما علىّ الآن أن أترك لها العنان لتخرج وتريحني

تقول ابنتي عندما تحاول السيطرة على رغبتها في البكاء: بس زوري بيوجع ومش قادرة،

أشعر أنا أيضًا كثيرًا هذه الأيام بأن: زوري بيوجع

أرفض أن أكون شخص كئيب، لم اعتد على ذلك

عادة لا أترك نفسي فريسة للمضايقة

وربما يرفض هذا احبائي أيضًا، فأحاول التظاهر بخلاف ما أشعر لأرضيهم

بس لسه برضه زوري بيوجع

وأعتقد أنه في الداخل أشياء يجب أن أعمل على التخلص منها

عندما اكتشفها

لا أقوى على التظاهر، لن أقمع مشاعري

سأترك العنان لحزني ليظهر

ليأخذ ما يرغب من وقت حتى أن بدا ذلك تغيير سلبي حدث لي في هذه الفترة

بل سأشكر على أنني مازلت استطيع التعبير عنه

وأنني مازلت استطيع التعبير عن ضيقي لصديق لن يمل سماعي ولن يشعر بالضيق

لن تصد شكواي قط عمله

ولن تتوقف محبته بسبب لحظة ضيق أمر بها في حياتي

14 comments:

Anonymous said...

It's exactly the same feeling I had before I realized that I'm missing something more important in life. I think that phase is very healthy, because you start searching again and realize that you haven't had enough, there is still something that you'd have to learn and enjoy...wa hazehy kolaha touzad lakoum...ba7ebek ya coucou

Gid-Do - جدو said...

اليك ياصحبة البيت المريح الهادئ

عودتك اسعدتنى واشعر انها سوف تسعد الكثيرين ممن يقرئون لك فى صمت
....
حياة كل منا سيارة تندفع ـ وفى معظم الاحيان نحو ما لا نريد ـ وكلما ضغطنا على دواسة البنزين تستجيب الاله الصماء وتزيد فى سرعتها والعاقل منا من يرفع قدمة عن دواسة البنزين ويضغط على الفرامل ويركن فى اقرب مكان ويقفل الموتور وينزل يتمشى ويفكر ويبص على الخريطة يشوف ياترى وهو سايق سرح ودخل فى سكة شكلها بيقول انها السكة الصح لكن فى الحقيقة هى انحراف بعيد عن الهدف ـ واعتقد انك الان بتبصى على الخريطة ـ وانا كمان ببص على الخريطة رغم انى شايف محطة الوصول بس لسة المشوار فية اميال كتير وانا عاوز تخريمة تقصر عليا السكة
....
اعتقد فيه فرق بين الشكوى التى تصد عمل الله ـ بمعنى الاعتراض على قضاء الله ـ والشكوى ـ بمعنى الفضفضة ـ التى تزيح الهم عن القلب ـ الاولى غير مرغوبة اما الثانية فهى صمام الامان الذى يمنع الانفخار ـ زى صفارة الحلة البرستو ـ اصل الحله البرستو مشركانى انا ومراتى من يوم جوازنا فليها موقع فى حياتى
....
ياريت تنضمى للتماحيك ـ وانا على استعداد اشارك وقتى فى التماحيك معاكى ومع مدونة صديقة
حلم ـ صاحبة مدونة طيارة ورق ويبقى كل واحد منا يكتب مرة كل ثلاث شهور لانى خايف برضة انى مكملش فى شئ جميل زى التماحيك ـ ارجوكى فكرى
....
الحزن الغريب اللى بتتكلمى عنة دة اعتقد انه الصوت العالى للنداهة اللى عايشة داخل كل من هاجر من مصر انا بسميهم البعادين ـ المغتربين كلمة لا احبها ـ وصوت النداهة ساعات يعلى فنصاب بالكأبة وساعات يوطى ويمشى الحال لكن عمرها ما بطلت تنده علينا
....
زوري بيوجع ـ تعبير جميل ـ خففى وجع زورك بسماع اغنية زى الحدود حتلاقى دموعك لوحدها بتخفف وجع الزور ـ اذا ما كنتش عندك ارسلها اليكى ـ
....
اما الجزء الاخير من البوست فهو الاصرار بعينة على الاستمرار ودة احلى شئ ـ تحياتى

Bella said...

مش عارفة ابتدي منين

حكاية اشكوى تصد عمل الله اعتقد الاعتراض على حكم الله ولكن ليس الفضفضة كما قال جدو

لان لو كل واحد كتم في نفسه ولم يفضفض او يخفف عن نفسه كان الواحد طق ومات

وياما حسيت بوجع الزور ( عجبني قوي التعبير ده) لدرجة اني اصبحت أعاني من وجع زور مزمن ولا يمر يوم الا واشكو لوسادتي الهموم

ربما هي حاليا التي لن تمل من سماع شكوتي

وهي الغصة في الحق كما يُقال التي يشعر بها الانسان عند حبس الحزن فلايستطيع اخراجه

الافضل اخراج الحزن
ولاتكتمي في صدرك شيئ

وكم من غريب في وطنه وبين اهله وخلانه

مدونتك جميلة جدا

والشكر موصول لجدو لاني عرفت المدونة عن طريقة من مدونة حلم

تحياتي
ولاتكتمي الحزن

حــلم said...

السيدة صاحبة البيت
أتيت بناء على دعوة جدو لقرائتك
كم انت جميلة وهادئة
وكم اعجبتنى فضفضتك
اسمحى لى الا اطيل فى اول زياراتى التى لن تكون الاخيرة
تحياتى وتقديرى

مجهول said...

لمست الرقة فيما كتبتي
ومررت عن نفسي بما مررتي به
بل اكثر ربما
حاولت كثيرا مثلك ان ان اتحدي ربما في بعض الاحيان
غير الحزن عقلي وقلبي
لجأت للشكوي لله ليس اعتراضا بل استنجادا وفضفضة
كانت في نهاية المطاف
و ربما كنت مخطئا في الترتيب
بالفعل كانت الشكوي لله مصيرها البداية وليست النهاية

تعليق جدو رائع وجميل
ادعوكي لقراءة اخر بوست لي بعنوان مع كل شمس بنتولد

وكان لجدو الفضل ايضا في ذكر مدونتك عند حلم وحرصت علي متابعتها واسمحي لي ان اكن صديق دائم
........
دمتي بخير وسعادة

قوس قزح said...

صديقتى الحبيبة الغالية جداً... أعرف معنى ما تمرين به الأن لأنى شعرت به كثيراً خلال العام الماضى من حياتى... وأشجعك على أن تعبرى عن حزنك مشلازم تعملى جدعة على طول وانتى فهمانى طبعاً .... متخافيش يا ستى... أنا عن نفسى مستعدة اسمعك للصبح.... وانتى عارفة ان مش ممكن أبداً أمل أو أزهق من سماعك تتكلمين أو من مشاركتك هموومك وأحزانك واختم وأقول زى ما عم صلاح جاهين حبيبى قال" أنا شاب لكن عمرى ولا ألف عام... وحيد ولكن بين ضلوعى زحام ... الخوف منى أنا اسكت ... والقلب مليان كلام... عجبى"

egiziana said...

الصديفةالعزيزة، اشعر بما تمرين به
و عايزة اقولك إعطي نفسك الحق ان تتوقفي قليلا كي تشعري بما تشعرين ، اعجبني تعليق جدو والعاقل منا من يرفع قدمة عن دواسة البنزين ويضغط على الفرامل ويركن فى اقرب مكان ويقفل الموتور وينزل يتمشى ويفكر ويبص على الخريطة يشوف
خدي وقتك،
اصحابك حولك عندما تريدين الفضفضة

beastboy said...

Dear Anonymous (and you are not tab3an), thanks ya gamila, I know I am replying late... but I was so busy thinking and searching... and I don't think I finished :) You know what!!! you should start reading new Coelho's book... it is the story of this woman who was feeling the same...
I love you too

beastboy said...

جدو العزيز، اشكرك على اهتمامك ونصائحك الغالية، وقفت العربية ولسه واقفة. صحيح الدنيا بتمطر والوقفة مش دايمًا مريحة، بس مش ناوية اتحرك المرة دي لغاية ما أعرف بجد إذا كانت هي دي السكة اللي عايزة امشي فيها. وصفة الحدود ممتازة وزوري احسن كتير :) أنت أخبارك إيه؟؟؟
شكرًا على العزومة وعلى اصحابك الحلوين

beastboy said...

bella and حلم
نورتما بيتي المتواضع، شكرًا على تعليقكم الرقيق، متقطعوش الزيارة. أنا كمان زرتكم قريب :)

beastboy said...

مجهول، اشكرك، قريت أخر بوست، اشكرك على زيارتك، وطبعًا أنا كمان أشكر جدو

beastboy said...

قوس قزح: عارفة يا جميلة، عارفة انك حاسة وعارفة انك مستعدة تسمعي للصبح، ربنا يخليكي لي يا صاحبتي الغالية.

beastboy said...

Egiziana,
العربية وقفتها، وتحت المطرة ركنتها، والخريطة في إيدي، قولي يا رب.

egiziana said...

يارب