Sunday, December 17, 2006

اعراض الحنين

تنتابني من حين لآخر أعراض الحنين
عادة ما تبدأ في منطقة اللاوعي
أفاجىء بحلم ملون مصري جدًا
بالأمس حلمت بالعيش البلدي :) أي والله بالعيش البلدي
حلمت أنني في فرن في قلب انجلترا، يديره شخص، لم أتحقق من جنسيته
ولدى هذا الشخص عيش بلدي كبير الحجم وطازج
أشتري منه بضعة أرغفة
أتجه إلى محل أخر
أسأل البائعة (بالعربي) عن "بيض بلدي" تجيبني بحسرة
"وهو بقى فيه بيض بلدي دلوقتي، كله زي بعضه"
أخرج راضية مكتفية بالخبز
*********
أذهب لأوكسافام، مؤسسة خيرية تعمل لصالح أفريقيا
أفاجىء بمنتجات مختلفة
أفاجىء بسي دي
به موسيقى شرقية
أغلب التسجيلات مصرية
أشتريه رغم ارتفاع ثمنه
وعلى وجهي ابتسامة عريضة
ومازلت أفكر في العيش البلدي
*********
بعد شراء احتياجات المنزل
نتجه إلى محل لبناني
أخبر زوجي عن رغبتي في تناول الفول والطعمبة
وبالفعل نأكل فول وطعمية، ورق عنب وعرايس
ولكن بالعيش الشامي
وماله، أحسن من التوست أكيد
نتحدث كثيرًا عن مصر
عما يحدث
عما نراه
عن أحلامنا
عن رامي والخنقة
عن المدونات والتغيير
***********
في طريق العودة
أضع شريط وجيه عزيز
وأفاجىء
لو تروح وتقول مسافر مين يسأل علينا مين؟؟
أتذكر أمي عندما أسمع
خذت حسك من بيوتنا
ننفعل مع باقي الأغاني
ويرتفع صوتنا بالغناء
وأفاجىء بصغيرتي تغني معنا
نشعر بالحنين لمصر التي تركناها
نتخيل كيف هي الآن
ينتابنا الحزن
وأشعر بأعراض الحنين تغلبني
وأتوسل إليها لتتركني في حال سبيلي
فما زال علي الانتظار بعض الوقت
قبل أن أرتمي في أحضان أمي مرة أخرى

11 comments:

Noblese said...

A very nice post ... just right for the Christmas season ... it it very emotional and full of '7aneen'. I especially liked your sentence ...
لو تروح وتقول مسافر مين يسأل علينا مين؟؟
Have a very Merry Christmas with your husband and daughter.

beastboy said...

Thanks Noblese, are you in Egypt already?? you too enjoy your christmas with your family...The sentence from Wagih Aziz's song. Ask Egiziana to bring you a copy :)

egiziana said...

اتأثرت بالبوست ،لاني بالفعل انا كمان اشعر بحنين شديد للأهل و للأصدقاء المقربين المسافرين ، اعمل ايه الحالة دي بنتابني دايما في الأعياد،

Maggie said...

انتى وحشتى مصر كلها... مش ممكن أفكر فى الشوق والحنين من غير ما أفكر فى فاطنة وحراجى القط...أشارك معكى ومع الأصدقاء اول وتانى رسالة من رسائل حراجى القط للشاعر عبد الحمن الأبنودى

أسوان ... الرسالة 1

أما بعد .. لذا كنت هاودت كسوفي ع التأخير
سامحيني يا فطنه في طول الغيبه عليكم
وأنا خجلان .. خجلان .. وأقولك يا زوجتنا أنا خجلان منكم ..
من هنا للصبح ..
شهرين دلوقت ..
من يوم ما عنيكي يا فاطنه .. بلت شباك القطر ..
لسوعتي بدمعك ضهر يديَ
لحضتها قلت لك :
(( قبل ما عوصل عتلاقي جوابي جي ... ))
نهنهتي .. وقلتي لي بعتاب:
(( النبي عارفاك كداب .. نساي
وعتنسى أول ما عتنزل في أسوان .. ))
حسيت واليد بتخطفها يد الجدعان
بالقلب ف جوفي ما عارف ان كان بردان .. دفيان
والبت عزيزه والواد عيد
قناديل في الجوف .. زي ما بتضوي .. بيقيد ..
.......... والقطر إتحرك ..
وقليبي بينتقل من يد لإيد .
والقطر بيصرخ ويدَودِو
اتدلدلت بوسطي من الشباك ..
( خذي بالك م الولد .. راعي عزيزه وعيد )
والقطر صرخ ورمح لكإنه داس على بصة نار ..
ولقطت الحس قريب .. قد ما كنتي بعيد :
(قلبي معاك يا حراجي هناك في أسوان ..)
...........................
ورميت نفسي وسط الجدعان .. وبكيت ..
وبلدنا اللي كنا بنمشيها ف نص نهار
كان القطر في لحضه .. فاتها بمشوار .
سامحيني يا فطنه على التأخير ..
ولو الورقه يا بت الخال تكفي
لأعبي لك بحر النيل والله بكفيِ
وختاماً ليس ختام ..
بابعت لك ِ
ليكي ولناس الجبلايه ولبتي عزيزه والواد عيد
ألف سلام
زوجك ... لوسطى حراجي

الرسالة 2

زوجي حراجي ..
فوصلنا خطابك ..
شمينا فيه ريحة الأحباب .. ربنا ما يوري حد غياب ..
مش أول مره البسطاوي يخطي عتبة الدار ؟؟
عمرنا يا حراجي .. ما جلنا جواب .
النبي ساعة مرزوق البسطاوي .. ما نده ..
كده زي ما كون .. دقت في حشايا النار .
وكإن العمر بيصدق .. بعد ما كان كداب ..
اتأخرت مسافه كبيرة كبيرة علي
عارف فاطنه يا حراجي لاليها عايل .. ولا خي .
ليه تتأخر كده يا حراجي .. ؟
طب والنبي كأن ورقتك دي
أول قنديل بتهز ف جوف الدار .
أول ندعة ضو.
الدار من غيرك يا أيو عزيزه .. هو .
وعزيزه وعيد ..
من غيرك يا حراجي زي اليُتما في العيد .
الواد على صغره حاسس بالغربه والبعد .
ولا عاد حتى بيطلع يلعب في القمَارى مع الولِد .
اطلع وأخش .. أطلع وأخش القاه .. غيمان
وكأنه محروق له دكان .
ويقوللي : (( فين يامه أسوان .. ؟
وأبا سابنا ليه يا مه ؟ ما يمكن زعلان .. ؟ ))
شهرين يا بخيل ؟
ستين شمس وستين ليل ؟
النبي يا حراجي ما أطول قلبك
لاقطع بسناني الحته القاسيه فيه
..........................
كل الجبلايه تسلم فرداً فرد ..
م الحاج ((( طِلب حامد )) لعيلة بيت (( علي سعيد ))
وانشالله يا حراجي ما يوريني فيك يوم
وانشالله تكون تعلمت ترد قوام .
ومادام احنا راسيين ع العنوان
والله ما حنبطل بعتان..
مفهوم
..أسوان
زوجي الغالي
لاوسطى حراجي القط ..
العامل في السد العال]


زوجتك
فاطنه أحمد عبد الغقار
جبلايه الفار

Anonymous said...

This was one of the most touching pieces I read about home sickness. The Arabic 7aneen is so much more eloquent in this case. I was reminded of Fayrouz: Ana 3endi 7aneen ma ba3ref la meen. I feel home sick living at home, and I can buy baladi bread and baladi eggs any day. It is almost like it is Egypt that has left and I stayed behind alone. Fatna Abdel Ghaffar. Gabaleyet Hadayek Al Ahram

Anonymous said...

I know exactly how do you feel, I had several dreams in English and Arabic about the same things. I don't know what's in el 3aish El balady that make us dream of it. I think I know! Now, I'm in Egypt and I never accept second best, ya el3aish el balady ya balash. And of course el ba2lawa, in my dream an Afro-American lady was selling it and I asked her whether it tastes the same or not. Ama ba2a el A3'any mat2ouleesh, one time i drove from San Francisco to LA, it took us 6 hours and we kept singing all the possible Arabic songs we knew, even those of Roby, el 7erman wa7esh bardouh.
Wa7shteny....

karakib said...

ربنا يرجعك بالسلامه

Desert Rose said...

طبعا انا مش عارفة اقولك ايه
البوست مؤثر جدا و خلانى اشعر بالمشاركة الوجدانية الشديدة..

اشكر ماجى جدا على انها كتبت الرسائل التى احبها..

بس انا اشعر بالحنين بشكل مرضى للاسف..
اول ما وصلت المطار هنا لم اتمالك نفسى من البكاء

كل يوم احلم بمصر
احلم لنى امشى فى شارع بيتنا
او باشترى حاجة

او ذهبت لعمتى و بالعب
مع شيكا..

beastboy said...

Egiaziana,
اتمنى تكوني استمتعتي بالعيد مع العيلة والاصحاب

ماجي: حراجي القط وجواباته هو ومراته تحفةـ مصر وانتم كلكم وحشتوني بجد

فاطنة من جبلاية حدايق الأهرام: المدونة نورت يا فندم بالزيارة، الغربة درجات على الأقل جوه البيت ووسط الأهل الدنيا بتبقى مختلفة، مصر الحالية غريبة علينا كلنا، الظاهر لازم كلنا نتأقلم

المجهولة صاحبتي: مستنية أخبارك جدًا

كراكيب: اشكرك

الوردة الجميلة اللي في الصحراء فعلاً حاليًا: الفترة الأولى دايما صعبة، حاولي تعديها بسرعة على قد ما تقدري، ربنا معاكي، ومتنسيش أحنا دايما موجودين ... بس أطلبي

john said...

hi ya coco i was very touched about what you wrote
rabena yeraga3ek lina belsalama

Eman M said...

Your words are touchy :(